كلمة الآمر

نحن في الأردن، أدركنا الأبعاد مختلفة للنظام العالمي الجديد، وبدأنا في وقت مبكر العمل لمواكبة ما يتعلق بذلك من التطورات المختلفة، والانفتاح على العالم ومشاركة الأمم المتحدة الجهود الرامية إلى حفظ السلام دوليَّاً في جميع أنحاء العالم. بدأت مشاركة الأردن في عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة منذ عام 1989 ولغاية اللحظة؛ وقد تم إرسال أكثر من 86000 من قوات حفظ السلام إلى مناطق النزاع المختلفة.

يتميز المعهد تحديدا بالمهمة الإنسانية النبيلة التي تعزز مبادئ العدالة ويدعم مفهوم السلام والأمن الدوليين.

والمعهد واحد من أشهر المدارس في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، حيث عملنا على الوصول بهذا المركز إلى الإقليميية من خلال الدعم المستمر، وتوفير مدربين يتمتعون بمستوى متميز من الإحترافية والقدرات التدريبية، وتوفير جميع المتطلبات اللازمة لإنجاز العملية التدريبية.

يقوم المعهد بعقد الدورات التي تساعد المشاركين على تنفيذ مهامهم ضمن القوات الدولية بنجاح وفعالية. على غرار مراكز دولية أخرى، فإن الأساليب الحديثة المعتمدة من الأمم المتحدة للتدريب هي المتبعة في تدريب هذه الدورات.

العميد الركن
أمجد الزعبي
آمر المعهد